كوريانت تعيّن خالد زيدان عضواً منتدباً في المنطقة

Coriant logo

القاهرة – المفكرة الاقتصادية

أعلنت “كوريانت”، المزود الرائد لحلول شبكات الألياف البصرية وبروتوكول الإنترنت والشبكات المعرّفة بالبرمجيات “إس دي إن” لمزودي الخدمات العالميين من الفئة الأولى ومشغلي الإنترنت على مستوى الشبكة، عن تعيين السيد خالد زيدان كعضو منتدب في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وسيكون السيد زيدان في منصبه مسؤولاً عن العمليات التجارية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بما في ذلك استراتيجيات المبيعات وقنوات التوزيع، ودعم العملاء، وتطوير الأعمال.

 وسيعمل السيد زيدان، والذي سيرفع تقاريره إلى هومايون رزافي، الرئيس التنفيذي لشؤون العملاء في “كريانت”، بشكل وثيق مع العملاء القائمين، بالإضافة إلى تعزيز الأعمال التجارية الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كجزء من خطة الشركة الاستراتيجية لتسريع النمو، عبر اغتنام حصة متزايدة من الفرص في السوق في جميع أنحاء العالم.

 وقال رزافي: “نحن في غاية السرور لانضمام خالد إلى فريق القيادة في ’كوريانت‘، حيث تتمتع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بإمكانيات كبيرة للنمو، وسيؤدي سجل خالد المثبت ومهاراته القيادية وخبرته المعمقة في القطاع دوراً كبيراً في تعزيز مكانة ’كوريانت‘ في السوق في المنطقة وتوسيع نطاق علاقاتنا مع العملاء”.

 ويتمتع السيد زيدان بخبرة تزيد عن 30 عاماً في مجال الشركات العامة والخاصة العالمية في قطاع التكنولوجيا والاتصالات، بما في ذلك مجالات السحابة وشبكات وخدمات البرمجيات والأجهزة. وتتضمن مسيرته المهنية الناجحة أكثر من 25 عاماً من الخبرة في مجالات المبيعات والتسويق وتطوير الأعمال، مع شركات كبرى مثل “إيه تي آند تي” و”أوراكل”، بالإضافة إلى شركات ناشئة مثل “آي تي إكس سي” و”دايتيك نتوركس” و”نومينوم” و”إنيوكويست”. كما أمضى خمسة أعوام مع شركة “هيوز إيركرافت” في مجموعة من المناصب الهندسية الفنية.

 وقال السيد زيدان معلقاً: “هذا هو الوقت الأمثل للانضمام إلى ’كوريانت‘، حيث تتمتع الشركة بمكانة فريدة تسمح لها بدفع القيمة للعملاء عبر حافظة رائدة في القطاع من الحلول الأفضل في فئتها المخصصة لخدمات وتطبيقات المستخدمين النهائيين التي تتطلب عرض حزمة مرتفع، والتي تساهم في تحول شبكات النطاق العريض في الشرق الأوسط وأفريقيا. أنا متحمس لقيادة هذا الفريق الملتزم من المختصين بالشبكات لمساعدة عملائنا على الاستفادة من الفرص التجارية التي يقدمها هذا التحول إلى أقصى حد”.