عمدة لندن وديلويت يناقشون ضريبة القيمة المضافة بالخليج

Deloitte

دبي – المفكرة الاقتصادية

رحب الشركاء المسؤولون في ديلويت الشرق الأوسط بزيارة عمدة لندن السيد ألدرمان تشارلز بومان وبالقنصل العام البريطاني في دبي والإمارات الشمالية السيد بول فوكس في مكاتب ديلويت في دبي بتاريخ 13 ديسمبر 2017.
في سياق هذا اللقاء، ناقش الحضور مسألة إدخال ضريبة القيمة المضافة الى دول مجلس التعاون الخليجي وتأثير ذلك على الشركات البريطانية في منطقة الخليج، كما وتأثير ضريبة القيمة المضافة على قطاع الخدمات المالية. وقد عرض فريق عمل ديلويت الجهود المستثمرة في قطاع الضرائب غير المباشرة بهدف دعم عملية الإصلاح الضريبي الذي يشهده الشرق الأوسط وعملهم في تقديم المشورة للشركات للتعامل مع المتطلبات الضريبية الجديدة. وانضم الى النقاش عملاء ديلويت من الشركات البريطانية البارزة في قطاع الخدمات المالية لمناقشة الفرص المتاحة للشركات في نمو اقتصادات الشرق الأوسط والتحديات التي يواجهونها لتنفيذ ضريبة القيمة المضافة خلال العام 2018.
وقال مارك جانكين، الشريك المسؤول عن الضرائب غير المباشرة في ديلويت الشرق الأوسط: “تمر جميع الشركات الخاضعة لتنفيذ ضريبة القيمة المضافة في الشرق الأوسط، وخاصةً شركات قطاع الخدمات المالية، بفترة تغيير، حيث قد تشكل ضريبة القيمة المضافة تكلفة حقيقية على الشركات والخدمات التي تقدمها. ويضم فريقنا المسؤول عن الضرائب غير المباشرة في الشرق الأوسط عدداً كبيراً من الخبراء من المملكة المتحدة والشرق الأوسط ودول أخرى يتمتعون بالخبرات اللازمة لتقديم المشورة وكيفية التصدي للتحديات الناتجة عن تنفيذ ضريبة القيمة المضافة في مختلف القطاعات. وبالرغم من أن لكل قطاع أولوياته الخاصة، إلا أننا نعتبر أن تنفيذ ضريبة القيمة المضافة الناجح سيؤدي إلى إدخال هذه الضريبة بطريقة فاعلة في كافة العمليات التجارية على اختلافها. لذلك، كان من الضرورة استعراض بعض الأمثلة الحقيقية للآثار التنظيمية والتشغيلية والمالية التي يواجهها عملاؤنا في هذا الاطار”.
من خلال منصب عمدة لندن القائم منذ قرون، يعدّ ألديرمان تشارلز بومان سفير دولي لقطاع الخدمات المالية والمهنية في المملكة المتحدة. وفي إطار دوره هذا يشرف على الوفود التجارية في الأسواق الدولية كما ويلتقي بممثلي الحكومات وقادة الأعمال وصانعي السياسات من جميع أنحاء العالم.
وقد علّق العمدة في أعقاب اللقاء قائلاً: “إنه لمن دواعي سروري زيارة مكاتب ديلويت الشرق الأوسط في دبي. من الواضح أن جميع الشركات في الشرق الأوسط، وبشكل خاص شركات الخدمات المالية والمهنية، تواجه تحدي الإصلاحات الوشيكة في إطار تطبيق ضريبة القيمة المضافة. هنا يبرز الدور الهام الذي تلعبه الشركات الرائدة كديلويت في تقديم المشورة وتوجيه الشركات خطوة خطوة، هذا وقد أثار إعجابنا عرض ديلويت اليوم لاستراتيجيتها مع عملائها في مواجهة هذه المسألة”.
كذلك، أفاد هيرفيه بالانتين، رئيس مجلس إدارة شركة ديلويت الشرق الأوسط قائلاً: “بالنيابة عن شركة ديلويت الشرق الأوسط، نرحب بعمدة مدينة لندن وبالقنصل العام البريطاني في دبي والإمارات الشمالية في مكاتب ديلويت في دبي، ونتطلع قدماً لمزيد من التعاون في المستقبل.”