تاغ هوير تطرح مجموعة هدايا مميزة للأحبة في الموسم الاحتفالي

TAGHeuer_Formula 1 Lady

الشرق الأوسط- المفكرة الاقتصادية

كشفت ’تاغ هوير‘، الشركة السويسرية الرائدة في صناعة الساعات الفاخرة منذ عام 1860، عن مجموعتها العصرية التي تشكل هدايا مثاليةً لعشاق وعاشقات التميز في موسم الأعياد، وتحفاً استثنائيةً يدوم سحرها على مرّ الزمان. إذ تبرز ساعات ’فورمولا 1 ليدي‘ ذات التصاميم التي تفيض بالأنوثة مع ساعات ’أكواريسر ليدي كاليبر 9‘ بآلية الحركة الأوتوماتيكية كخيار لا مثيل له للسيدات يحمل بصمة ’تاغ هوير‘ الإبداعية. بينما تحفل التشكيلة المثالية للرجال بساعات مذهلة تتنوع بين ’كاريرا كاليبر هوير 01 أستون مارتن كرونوجراف‘، الساعة المميزة بتصاميمها الفاخرة؛ و’تاغ هوير كاريرا كاليبر 16 كرونوجراف‘، التحفة العريقة؛ و’تاغ هوير كاريرا كرونوجراف جي إم تي‘، الإبداع الاستثنائي .

 

هدايا مثالية للسيدات من ’تاغ هوير‘

تشكيلة ساعات ’تاغ هوير‘ المبتكرة ’فورمولا 1 ليدي‘ للسيدات

تجسّد تشكيلة ساعات ’فورمولا 1 ليدي‘ من ’تاغ هوير‘ تمازجاً فريداً بين روعة التصميم والتفاصيل الساحرة والمزايا العملية المميزة؛ وقد تم إعادة تصميم ساعات هذه التشكيلة بالكامل بهدف تقديم تصاميم تتيح للسيدات انتقاء ألوان تتناسب مع تطلعاتهن وأذواقهن الخاصة، وذلك من خلال استخدام تصاميم ومواد وأشكالٍ جديدة للميناء بالإضافة إلى الأحزمة الأنيقة والمبتكرة، لمواكبة متطلبات الحياة المعاصرة، وذلك دون المساس بالجاذبية الكلاسيكيّة التي لطالما اشتهرت بها تصاميم ’تاغ هوير‘. حيث تتّسم جميع ساعات التشكيلة بالطابع الفريد لسلسلة ساعات ’فورمولا 1‘ من ’تاغ هوير‘، ولكن تم إعادة صياغتها وإثراء تصاميمها بغرض إضفاءٍ مزيدٍ من التفاصيل المفعمة بالأناقة والأنوثة.

وتتجلّى إحدى أبرز المزايا الجديدة لساعات ’فورمولا 1 ليدي‘ في حزامها القابل للتبديل، مما يسمح للسيدات بالانتقال من التصميم الرياضي إلى الكلاسيكي بحركةٍ واحدة فقط، بالإضافة إلى مواءمتها بأناقة مع مجموعة متنوعة من الأزياء والإطلالات. وتتوافر الساعات مع أحزمةٍ بـ 8 تدرجات مثل الوردي والبرتقالي والأزرق والمعدني، كما أن تنوّع المواد والألوان المستخدمة يمنح جميع قطع التشكيلة، التي تضم 24 ساعة، فيضاً من الأناقة واللمسات العصرية والعملية التي ستلائم بلا شك أسلوب حياة المرأة الحافل بالمشاغل في يومنا هذا. ويتوافر إطار الساعة بتصميم على شكل مستطيلٍ مُحدب الطرفين ومصنوع من الفولاذ المصقول أو مطلي بالأسود باستخدام تقنية الترسيب البخاري الفيزيائي (PVD)، وذلك بقطر 32 أو 35 ملم، مما يضمن تناغم هذه الساعات مع النماذج ضمن تشكيلة ساعات ’فورمولا 1، كما تم تعديلٍ مُنحنى الإطار والمقابض لإضفاء لمسات أنثوية أكثر وضوحاً على الساعة، في حين تجسد الأرقام المحفورة في الإطار البصمة المميزة لساعات تشكيلة ’فورمولا 1‘.

وتشتمل المزايا الأخرى لهذه الساعات على نظام اللوحة المزدوجة للقرص، والذي يضفي مزيداً من التباين، ويساعد على تحسين الوضوح والتفاعل بين الألوان، مع العلم أن القرص يتوافر بخياراتٍ متنوعة تتراوح بين الأزرق الفاتح، والفضة، إلى المظهر المتألق باللون الأسود بالكامل، أو المرصّع بمجموعة من قطع الألماس لإضفاء مزيدٍ من البريق والفخامة. وتتوفر تشكيلة ساعات ’فورمولا 1 ليدي‘ للسيدات بمجموعة من الألوان العصرية المتناسقة. وبفضل استخدام الآلية الحركية ’كوارتز‘ المُستخدمة أيضاً في طرازات الساعات الرجالية، فقد أصبحت ساعات ’فورمولا 1 ليدي‘ أحد النماذج الفريدة والجديدة كلياً لعلامة ’تاغ هوير‘، وهو ما يتيح للسيدات من عاشقات الموضة والذوق الرفيع الاستمتاع بالتصاميم الأنيقة والمزايا العملية الفريدة لهذه الساعات بأسعارٍ في متناول الجميع.

 

’تاغ هوير أكواريسر ليدي كاليبر 9‘ بآلية الحركة الأوتوماتيكية

نال إدوارد هوير في عام 1892 أول براءة اختراع لعلب ساعات الجيب المقاومة للمياه في تاريخ صناعة الساعات الفاخرة، ليحقق منذ ذلك الحين نجاحاً منقطع النظير. حيث تابعت تشكيلة ’تاغ هوير أكواريسر‘ التي تأسست قي عام 2003 مسيرتها الحافلة بالتطور والتميز، لتغدو واحدة من أكثر الساعات الرياضية تفضيلاً لدى السيدات والرجال على حد سواء. وقد أصبحت التشكيلة ذات التقنيات العالية المقاومة للماء مرادفاً للدقة العالية والحرية والتفوق.

وتأتي نسخة هذا العام مزودةً بآلية حركة أوتوماتيكية ’كاليبر 9‘، وتتمتع هذه الساعة الرياضية بمزايا مقاومة للماء حتى عمق 300 متر، كما أنها تعرض علامات متوهجة تعكس تميز مجموعة ’تاغ هوير أكواريسر‘. تحتوي الساعة على إطار يدور باتجاه واحد لقياس حدود الوقت يتمتع بـ 6 حلقات مصقولة وعقارب ومؤشرات للساعات والدقائق مطلية بمادة ’ سوبر- لومينوفاTM‘، ما يعزز من الرؤية والوضوح عند الغوص في المياه العميقة. ومن بين ميزات هذا الإصدار، يبرز الميناء المحزز ونافذة التاريخ بصورة شديدة الوضوح، وتصميم السهم في عقرب الثواني، فضلاً عن باقة من الخصائص التقنية الفريدة التي تميز مجموعة ’تاغ هوير أكواريسر‘ بآلية الحركة الأوتوماتيكية.

يمتاز ميناء هذه الساعة الفولاذي الساحر والمشغول من مادة عرق اللؤلؤ باللونين الأسود والأبيض بقطر 32 مم، كما تتوافر هذه النسحة بميناء مرصع بـ 11 قطعة ألماسية بقطر 1.40 مم (عيار 0.11 قيراط)، ما يضفي عليها لمسة من التألق الساحر. كما يضمن السوار المصمم من الفولاذ راحةً مثاليةً، وهو مؤلف من حلقات مصقولة عند الأطراف وأخرى في الوسط. يعتبر طراز ’تاغ هوير أكواريسر ليدي كاليبر 9‘ بآلية الحركة الأوتوماتيكية من الإصدارات ذات التقنية العالية والمثالية للمرأة العصرية التي ترغب بالتألق في جميع المناسبات.

 

هدايا مثالية للرجال من ’تاغ هوير‘

’تاغ هوير كاريرا كاليبر هوير 01 أستون مارتن كرونوجراف‘

تبرز ساعة ’تاغ هوير كاريرا كاليبر هوير 01 أستون مارتن كرونوجراف‘ كإصدار فريد يحتفي بعلامة السيارات البريطانية الفاخرة. حيث سخّرت أيقونة الساعات السويسرية خبرتها العريقة، لتبتكر بالتعاون الوثيق مع فريق ’أستون مارتن‘ الإبداعي ساعةً مذهلةً استوحت مفرداتها من الألوان والأشكال والتصاميم وخصائص المواد التي تتميز بها سيارات العلامة البريطانية، ما جسّد تحفةً فنيةً تعكس كل تفاصيلها لمسة مبتكرة لإبداعات السيارات.

تستقي ’تاغ هوير كاريرا كاليبر هوير 01 أستون مارتن كرونوجراف‘ إلهامها من عالم ’أستون مارتن‘ الفاخر، حيث يمكن رؤية الآلية الحركية الشهيرة من ’تاغ هوير‘ من خلال الميناء ذي التصميم المفرّغ بنمط هندسي سداسي بديع يستحضر التفاصيل المميزة في سيارة ’فانتاج‘ الجديد، ويعكس الهوية الحصرية لـ ’أستون مارتن‘. بينما تتألق علبة الساعة الفولاذية قياس 45 مم بتصميم فريد تم ابتكاره حصرياً لهذا الإصدار، إذ تزهو بخطوط على الجوانب تعطي إيحاءات بالسرعة، وبحيوية مضمار السباق وقوة المحركات.

ومن بين اللمسات الحصرية التي أضفت على هذه التحفة مزيداً من التفرد، تأتي الحلقات التي تمت إعادة تشكيلها في تصميم مستوحى من الخطوط الأيقونية الجميلة لهيكل سيارة ’أستون مارتن‘. تعتبر هذا الساعة التي تتميز بمقياس سرعة بقرص من السيراميك الأسود تجسيداً مثالياً للإبداع الفني والخبرة العريقة التي أثمرت عن الشراكة بين العلامتين المرموقتين، ما يجعلها هديةً مثاليةً في موسم الأعياد.

 

’تاغ هوير كاريرا كاليبر 16 كرونوجراف‘

يشهد عام 2018 الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاق مجموعة ’تاغ هوير كاريرا‘ والتي لمع اسمها منذ بداية انطلاقتها في عام 1963 كمرادفٍ لأبرز الساعات الرياضية الفاخرة في عالم سباق السيارات، حيث اختار عدد من السائقين المحترفين ارتداء هذه الساعة خلال سباقاتهم.

وبهذه المنسبة، كشفت العلامة هذا العام عن ساعتين جديدتين تتميزان بتصميم مستوحى من نمط الطراز القديم، وآلية حركة ’تاغ هوير كاريرا كاليبر 16‘ مع ميناء بقطر 41 مم: النسخة السوداء مع سوار جلدي أسود والنسخة الزرقاء مع سوار فولاذي. وتبرز لمسات اللون الأحمر مع التدرجات والتباينات ومواضع المؤشرات كدلالات واضحة تحاكي عالم السيارات. يحتفي الإصداران الرياضيان بالتصاميم الكلاسيكية مع ثلاثة عدادات بيضاء تظهر بشكل واضح على الميناء مع حافة داخلية مطلية باللون الأبيض ومقياس 60 /60 ثانية

ويقع عداد الثواني عند موضع الساعة 9، بينما يقع عداد الدقائق عند موضع الساعة 12، أما عداد الساعات فيقع عند موضع الساعة 6. وعلاوة على ذلك، يتميز الإطار المصنوع من السيراميك بمقياس تاكومتر-والذي يعتبر جزءاً ضرورياُ ضمن آلية السيارات الحركية. تتميز النسخة ذات اللون الأسود بحزام جلدي أسود مع تفريغات وتطريزات حمراء، بينما تزهو النسخة الزرقاء بسوار معدني يضمن راحة مثالية للمعصم. يشكل هذان الإصداران الرياضيان ضمن مجموعة ’تاغ هوير كاريرا‘ هدية قيمة ومثالية لعشاق التميز.

 

’تاغ هوير كاريرا كرونوجراف جي إم تي‘:

بالتزامن مع حرصها على تجسيد إبداعات اسمها الرائد في عالم صناعة الساعات الفاخرة منذ انطلاق الجيل الأول في عام 1963 حتى إطلاق خط ’هوير 02‘ بما في ذلك القطع المبتكرة مثل ’’كونكتد موديولر‘ العصرية، تحتفي مجموعة ’تاغ هوير كاريرا‘ بذكرى تأسيسها الخامسة والخمسين هذا العام.

يجسد هذا الطراز المزوّد بخاصية توقيت جرينتش هوية ’هوير كاريرا‘، ويتميز بثلاثة عدادات عند موضع الساعة 3 و6 و9 بشكل يحاكي النمط القديم الصادر عام 1963. يظهر مؤشر الدقائق عند موضع الساعة 3 والساعة 9، بينما يظهر عداد الثواني الصغير عند موضع الساعة 6 ونافذة التاريخ عند موضع الساعة 4.30، مع خاصية توقيت جرينتش GMT. وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تضيف فيها ’تاغ هوير‘ هذا المؤشر إلى منظومة الحركة التي تنتجها بنفسها.

وإضافة إلى ذلك، تجسد المنطقة الزمنية الثانية ميزة عملية للغاية يمكن ضبطها باستخدام التاج، ويمكن قراءتها من خلال عقرب أحمر اللون، وقرص السيراميك الأسود و الأزرق المزود بخاصية ضبط الوقت ضمن نطاق 24 ساعة حسب توقيت جرينتش. ومن أجل توفير المزيد من الوضوح، تم تركيب عقرب توقيت GMT بشكل بديع في مكان ثانوي -بين عقربي الساعات والدقائق- ما يمكنّه من المرور فوق المؤشرات وقراءة مقياس توقيت جرينتش. يتيح التصميم الشفاف لميناء الساعة رؤية آلية حركة ’هوير 02‘ عبر هيكل بقطر 45 مم من الفولاذ، مقاوم للماء تحت عمق 100 متر. يعكس هذا النموذج الجريء الآفاق التي تتمتع بها تكنولوجيا العلامة السويسرية الرائدة، ويبرز كهديةٍ رائعةٍ لا تنسى للأحبة، تعبّر عن المعنى الحقيقي للأعياد.