زيادة إنتاج الغاز بنسبة 30 بالمئة في إقليم كردستان

pic06384

إقليم كردستان،العراق – المفكرة الاقتصادية

أكدت دانة غاز، شركة المساهمة العامة الرائدة في مجال الغاز الطبيعي بالشرق الأوسط وشريكتها نفط الهلال، عن تحقيقهما زيادة لافتة بلغت 30 بالمئة في الطاقة الإنتاجية للغاز من حقل خور مور في إقليم كردستان بالعراق الذي تتشارك الشركتان في تشغيله بالنيابة عن ائتلاف شركات بيرل بتروليوم.

وجاءت هذه الزيادة الإنتاجية لتلبية إمدادات الغاز الطبيعي التي تحتاجها محطات توليد الطاقة في الإقليم، وتتويجاً لعشر سنوات كرستهما الشركتان للإنتاج المتواصل والدؤوب في المنطقة، وذلك في احتفالية خاصة أقيمت في أربيل مع حكومة إقليم كردستان احتفاءً بهذه الإنجازات البارزة.

وتمثلت عملية التوسع التي شهدتها محطة معالجة الغاز في خور مور بسلسلة من الإضافات والتحسينات التي من شأنها إزالة الاختناقات والعوائق في الطاقة الإنتاجية وزيادة معدلات الإنتاج لتصل إلى 400 مليون قدم قياسي مكعب في اليوم بالمقارنة مع معدلها الحالي البالغ 305 ملايين قدم قياسي مكعب في اليوم، بالإضافة إلى ما يفوق 15.000 برميل في اليوم من المكثفات و1.000 طن يوميا من الغاز البترولي المسال. وتعمل هذه المحطة التي بدأت نشاطها في 2008 على إمداد الغاز الطبيعي من حقل خور مور لمحطات التوليد في البلدات الواقعة في جمجمال وأربيل عن طريق خط أنابيب، وسيتوسع نطاق الإمداد عن قريب ليشمل محطة جديدة في بازيان. وتباع منتجات محطة خور مور من الغاز البترولي المسال وسوائل الغاز الطبيعي في الأسواق المحلية.

وفي يناير من عام 2018، أبرمت بيرل بتروليوم اتفاقية لبيع الغاز مع وزارة الموارد الطبيعية بحكومة إقليم كردستان لتتولى بيرل بتروليوم بموجبها بيع الكميات الإضافية من الغاز المنتج كوقود منخفض التكلفة ومراعٍ لسلامة البيئة لتشغيل محطات الطاقة وتعزيز إمدادات الكهرباء في الإقليم.

ويتزامن تشغيل التوسعة في المحطة مع احتفال بيرل بتروليوم بتحقيقها لعشر سنوات من الإنتاج في إقليم كردستان بالعراق، مكللة إنجازاتها باحتفالية أقيمت في أربيل، جمعت ثلة من الشخصيات المرموقة من أبرزها رئيس وزراء حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني، ووزير الموارد البشرية الدكتور آشتي حورامي، إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين وأعضاء مجالس شركات الائتلاف ومدرائها التنفيذيين، احتفاءً بالشراكة القائمة ما بين الشركتين وحكومة إقليم كردستان والتي أثمرت عن توفير سبل التقدم وتعزيز مستوى الخدمات المكرسة لشعب الإقليم خلال العقد الماضي.

وقد وصل إجمالي الاستثمارات في مشروع غاز كردستان إلى الآن ما يربو على 1.4 مليار دولار أمريكي بإجمالي إنتاج تراكمي يزيد عن 250 مليون برميل من النفط المكافئ، الأمر الذي أدى إلى توفير مبالغ طائلة من تكاليف الوقود وتقديم فوائد اقتصادية جمة تتجاوز قيمتها 20 مليار دولار أمريكي إلى إقليم كردستان والعراق ككل. ويتم في الوقت الحالي الاستثمار في المزيد من عمليات توسيع الإنتاج ليصل إلى 900 مليون قدم قياسي مكعب في اليوم من الغاز على مدى السنوات الثلاث القادمة بما في ذلك السوائل المصاحبة.

وقال مجيد حميد جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال وعضو مجلس الإدارة المنتدب لدانة غاز: “يسجل هذا التوسع الاستثنائي في سعة الإنتاج علامة فارقة تُكلِّل مسيرة عشر سنوات من الإنتاج المتواصل، بل ويجسد ولادة فصل جديد تسطره مساعٍ دؤوبة للتوسع في العمليات والإنتاج سيشهد استثمارات بما يزيد عن 600 مليون دولار أمريكي على مدى السنوات القليلة القادمة وزيادةً في الإنتاج بأكثر من الضعف أيضاً. لقد تمكنّا بفضل الغاز الذي أنتجناه من توفير مبالغ طائلة من تكاليف الوقود ومن إيجاد قيمة اجتماعية واقتصادية، ونأمل أن نوسع نطاق هذه الجهود والنتائج في الأعوام القادمة من خلال استثمارنا في الموارد المهمة التي يغتني بها هذان الحقلان عالميا المستوى، ليحصد ثمار هذا الالتزام إقليم كردستان والعراق بأكمله”.

من جانبه، قال الدكتور باتريك ألمان-وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: “على الرغم من جميع التحديات التي واجهناها خلال السنوات العشر الماضية، يعترينا الفخر بأننا تمكنا بعزم من الحفاظ على مستويات الإنتاج وعملياتنا القائمة، والآن، ومع تسوية الخلافات واستلامنا لكامل مستحقاتنا السابقة الصيف الماضي وللدفعات المستمرة منذ ذلك الوقت، نتطلع إلى زيادة إنتاجنا بصورة كبيرة لتلبية احتياجات الغاز والكهرباء المتزايدة في إقليم كردستان والعراق ككل”.