“بداية” يعقد حلقة نقاشية عن “مشاريع الهبّة”

Bedaya

الدوحة – المفكرة الاقتصادية

حرصاً على دعم وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وإثراء أفكار وتوجهات رواد الأعمال، والابتعاد عن التقليد الاعمى، يعقد مركز بداية لريادة الأعمال والتطوير المهني (المبادرة المشتركة بين بنك قطر للتنمية ومؤسسة “صلتك”) حلقة نقاشية عن مشاريع “الهبّة” يوم الأحد المقبل الموافق 10 فبراير 2019 في قاعة “ألماس” بفندق سيتي سنتر روتانا الدوحة، والذي يستضيف كلاً من سيدة الأعمال نجلاء الشافعي، وأحمد الكواري -الشريك المؤسس والمالك لـمشروع “كافا كوفي”، وعبدالرحمن العمادي صاحب شركة Booming Solution ، والمؤثرة اجتماعياً حنين الصيفي.

ويأتي هذا اللقاء لتسليط الضوء على مشاريع “الهبّة” وهي المشاريع المتعددة والمتكررة التي تشهدها السوق المحلية والتي تقلد أحد المشاريع الرائدة والناجحة، وضرورة الابتعاد عنها والتركيز على العوامل الرئيسية التي تساهم بنجاح المشاريع مثل التخطيط والشغف والدراية والالمام، إذ ان إختيار المشاريع يجب ان يكون مبني على الدراسات وليس على تكرار او “تقليد” مشروع يحقق الربح والنجاح.

وخلال الحدث سيقوم المتحدثين بتشجيع وتحفيز رواد الأعمال القطريين لاختيار وانتقاء مشاريعهم الخاصة، وذلك بناءاً على دراسة جدوى إقتصادية محكمة وبحسب احتياجات السوق المحلي، وليس بغرض التشبه أو إستنساخ فكرة رائجة حالياً بغض النظر عن طبيعة المشروع. حيث يتوجب على رائد الأعمال البحث والتقصي كلاً حسب مجاله، والتعمق في دراسة المشروع لضمان نجاحه والارتقاء بنوعية الخدمات التي يوفرها لضمان منافستها ضمن القطاع ذاته. إذ إنتشرت في الآونة الأخيرة موجة “هبّة” إفتتاح مشاريع تتشابه في الفكرة والمضمون من مختلف القطاعات بشكل عشوائي مما أثر على طبيعة سير الأعمال والخدمات المقدمة من أصحاب تلك المشاريع.

في هذه المناسبة قالت السيدة ريم السويدي، مدير عام مركز بداية :” تأتي الحلقة النقاشية الخاصة بمشاريع (الهبّة) اليوم لتسليط الضوء على أهمية التأني في إختيار المشاريع التي تلائم رواد الأعمال وعدم الانصياع خلف النجاحات الموجودة، حيث يمتلك كل شخص طريقة فريدة في التفكير ويجب أن يتم استغلالها ليكوِن فكرة مميزة يبدأ من خلالها مشروعه، وذلك لضمان تقدمه ونجاحه والتي تصب في النهاية في مصلحة الاقتصاد الوطني للبلاد. لذلك سنعى من خلال الملتقى أن نلفت نظر رواد الأعمال إلى ضرورة تجنب (تقليد) المشاريع الموجدة حالياً والبحث عن أفكار حديثة بحسب احتياجات السوق القطري”.