11748 قطري زاروا تركيا في الشهرين الأولين من عام 2019

Turkish

الدوحة – المفكرة الاقتصادية

نما عدد المواطنين القطريين الذين زاروا تركيا في أول شهرين من العام 2019 بلغ 11748 شخصاً، وفقاً لأحدث بيانات صدرت عن المكتب الثقافي والسياحي التركي. ولكنّ هؤلاء ليسوا سوى جزء بسيط من إجمالي عدد الزوار من قطر عند أخذ الوافدين والمقيمين في الدولة في عين الاعتبار.

تُعدّ تركيا واحدة من أكبر الأسواق السياحية والأكثر استقطاباً للسياح المقيمين في بلدان الخليج. ففي شهر فبراير 2019، زار ما يقارب 1.670 مليون سائح تركيا، وهي زيادة بنسبة 9.38 بالمئة عن عدد الزوار المسجل في الفترة نفسها من العام 2018.

في العام 2018، تضاعف تقريباً عدد زوار تركيا من قطر وبلغ 96327 سائحاً مقارنة بعدد 48764 سائحاً في العام 2017.

ولا يزال توافد السياح من بلدان الخليج نحو تركيا يتزايد نتيجة لعدد من العوامل من بينها تزايد عدد أماكن الجذب والسهولة في منح التأشيرة.

هذا وسجلت عائدات السياحة ارتفاعاً بمعدل 12.3 بالمئة فبلغت قيمتها 29.5 مليار دولار أمريكي عام 2018 مقارنة بقيمة 26.2 مليار دولار أمريكي في العام 2017.

كما أظهرت البيانات الرسمية أنّ نسبة 81.8 بالمئة من العائدات كان مصدرها من الزوار الأجانب في حين أنّ نسبة 18.2 بالمئة كان مصدرها من المواطنين الأتراك المقيمين خارج تركيا.

وفي هذا الصدد، قال صالح أوزر، الملحق الثقافي والإعلامي التركي: “لا يزال عدد زوار تركيا من بلدان الخليج يتزايد وينمو وأنا سعيد باستمرار هذا النمو في العام الحالي على الرغم من التباطؤ الذي يشهده الاقتصاد العالمي”.

وأضاف قائلاً: “لا تزال تركيا ملاذاً من السلام والهدوء وتزخر بأماكن جذب سياحية متعددة، كما أنّها توفر قيمة عالية مقابل المال مقارنة بالوجهات السياحية الشعبية الأخرى في العالم.

“لتركيا والبلدان الخليجية قرون طويلة من الروابط الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، وزيارة إخواننا الخليجيين للبلاد يساعد على إنعاش اقتصادنا”.

استقطبت تركيا أكثر من 46 مليون زائر في العام 2018 من بينهم 39.49 مليون زائر من الأجانب و٦،٦٢ مليون زائر من الأتراك المقيمين خارج البلاد.

ووفقاً لبيان صادر عن وزارة السياحة، حوالى 6 مليون سائح من الأجانب زاروا تركيا من روسيا عام 2018 بما سجل زيادة بنسبة 26.49 بالمئة مقارنة بالعام 2017، في حين أنّ 4.5 مليون زائر كانوا من ألمانيا بما سجل زيادة بنسبة 25.88 بالمئة مقارنة بالعام الماضي.