إفتتاح “بازار بداية الرمضاني” في مجمع المرقاب

Ramadan

الدوحة – المفكرة الاقتصادية

إفتتحت مساء أمس السيدة ريم السويدي- مدير عام مركز بداية لريادة الأعمال، والسيد روني الموراني – مدير عام مجموعة “المانع مولز”، “بازار بداية الرمضاني” والذي تجري فعالياته بالتعاون مع مجمع المرقاب التجاري – “المرقاب مول” حيث سيستمر لغاية 21 مايو 2019 بدءاً من الساعة 7:00 مساءً ولغاية الواحدة فجراً يومياً.

ويعد “بازار بداية الرمضاني” الذي يتميز بتصميمه الرائع الذي يرمز إلى السوق الشعبي القديم المستوحى من قصص ألف ليلية وليلة، ويتوسطه منصة للراوي الذي يقص أجمل القصص على الأطفال، المنصة الأمثل لـ 30 من رواد الأعمال المحليين، الذين تزخر مشاريعهم بمنتجات عالية الجودة، لعرض منتجاتهم والترويج لها والعمل على بيعها وتحقيق الربح منها تحت سقف واحد ينبض بالحياة والألوان الزاهية.

ويهدف “البازار” لدعم المشاريع المحلية الصغيرة والمتوسطة التي أسسها مجموعة من الشباب القطريين الطموحين والمبدعين، من خلال توفير الفرصة الأمثل لهم لاستعراض قدراتهم في موقع إستراتيجي يعد من أهم المجمعات التجارية في الدوحة.

في هذه المناسبة قالت ريم السويدي، مدير عام مركز بداية لريادة الأعمال والتطوير المهني :”نهدف من خلال (بازار بداية الرمضاني) توفير منصة جذابة وفرصة ذهبية أمام أصحاب المشاريع المحلية الصغيرة والمتوسطة لاستعراض منتجاتهم الخاصة في مجمع المرقاب التجاري خلال شهر رمضان المبارك. حيث يستقطب المجمع أعداد كبيرة من مختلف شرائح المجتمع، نظراً لموقعه الاستراتيجي، وسهولة الوصول إليه من كافة مناطق الدوحة، مما يتيح الفرصة لأكبر عدد من الزوار للحضور والتعرف عن قرب على منتجات رواد الأعمال مما يعزز دورنا في تسليط الضوء على الإبتكار الريادي في الدولة”.

من جانبه قال روني الموراني، مدير عام “المانع المولز”:” يسعدنا التعاون مع مركز بداية لريادة الأعمال والتطوير المهني من خلال دعم مبادرة (بازار بداية الرمضاني) والذي يشارك فيه مجموعة من المشاريع القطرية الناشئة والمتوسطة، وذلك عن طريق إتاحة الفرصة لهم لاستعراض منتجاتهم وتسويقها وإبرازها للمستهلكين في المرقاب مول خلال الشهر الفضيل”.

وأضاف” نحرص في مجموعة (المانع مولز) على دعم و تشجيع رواد الأعمال وتوفير ما بوسعنا لمساعدتهم على النجاح من خلال توفير البيئة المناسبة لذلك، ما يأتي متماشياً مع رؤيتنا المتمثلة بدعم قطاع الشباب وتشجيع أفكارهم وأعمالهم لإيماننا بالدور الإيجابي البارز والفعال الذي يلعبونه في تحريك العجلة الاقتصادية المحلية والتأسيس لمستقبل زاهر”.